ساحات الطيران العربى

www.4flying.com
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أسلحة الوقود والهواء fuel-air bombs

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: أسلحة الوقود والهواء fuel-air bombs   الإثنين مارس 24, 2008 5:14 am

أسلحة الوقود والهواء fuel-air bombs

<hr style="color: rgb(196, 207, 228);" size="1">





وتسمى
أيضا القنبلة "الوقودية"، "الرذاذية"، "أسلحة التفريغ"،"الأبخرة الحارقة"،
وتعتمد بعد قذفها على نشر سحابة رذاذية من الوقود الشديد الالتهاب على
ارتفاع منخفض فوق المنطقة التي تحتوي على الخنادق والملاجئ الأرضية، ثم
يقوم صاعق بإشعال هذه السحابة، فتنفجر محدثة ارتجاجات صوتية هائلة وخلخلة
هوائية شديدة، تخلف فراغا هوائيا يقتل كل ما هو موجود على سطح منطقة
الانفجار، وأكثر ما تكون فعالة في المناطق المحصنة مثل الملاجئ والكهوف
والخنادق؛ حيث تتغلغل سحابة الرذاذ في الأماكن الصعبة قبل انفجارها.
تعمل قذائف الأبخرة الحارقة "fuel air bomb" أو على الاستفادة من
التأثيرات التي يحدثها انفجار الوقود المتبخر في الهواء، ويحدث الانفجار
بإشعال خليط من الوقود والهواء؛ وهو ما يُحدث كرة نارية وموجة انفجار
سريعة الاتساع يفوق انفجارها المتفجرات التقليدية بمرات كثيرة، وتشبه آثار
الانفجار تلك التي تحدثها القنابل النووية الصغيرة ولكن دون إشعاع، وقد
استخدم الأمريكيون أبخرة الوقود الحارقة في فيتنام، وألقوا أكثر من 200
قنبلة في حرب الخليج، كما استخدمها الروس في أفغانستان والشيشان.
وتستخدم قنابل الوقود والهواء لتنظيف مواقع هبوط الطائرات وتطهير الحقول
من الألغام، ويزيد المكان المحصور من قوة انفجارها؛ لذا فهي مثالية
للمخابئ، ويحتوي كل برميل من براميل القنبلة على 75 رطلا من مادة "أكسيد
الإثيلين" السامة قبل اشتعالها، وشديدة الاحتراق بعد اشتعالها.
ويتم إشعال القنبلة عن طريق مصهر تم ضبطه لإشعال الشحنة في البراميل على
ارتفاع 9 أمتار عن الأرض، وهذا يؤدي إلى كسر البراميل وفتحها، وانطلاق
الوقود الذي ينتشر في الهواء ليشكل سحابة قطرها 18 مترا، وعمقها 2.4 متر.
ويمكن أن تصل سحابة البخار إلى أماكن يصعب الهجوم عليها بالقنابل الأكثر
تقليدية، وإذا قلت نسبة الوقود إلى الهواء في الخليط أكثر من اللازم؛ فإن
الوقود لا يشتعل، بيد أن السحابة سامة في حد ذاتها، وعلاوة على كون "أكسيد
الأثيلين" قابلا للاشتعال فإنه شديد التفاعل حتى مع الأنسجة الحية؛
فالتعرض "لأكسيد الإثيلين" قد يسبب التلف في الرئتين والصداع والغثيان
والقيء والإسهال وضيق النفس، وحتى السرطان، والعيوب الخلقية.
وتقوم الشحنة الأساسية بتفجير الخليط المنتشر؛ وهو ما يسبب انفجارا ينتشر
بسرعة تفوق سرعة الصوت تصل لحوالي 3 كيلومترات في الثانية؛ حيث يحترق خليط
الوقود والهواء عند حرارة 2700 درجة مئوية تزيد في ثوان لتصل إلى 4000
درجة مئوية، وقد يكون انفجار القنابل التقليدية أقوى، ولكن مدة انفجار
قنابل البخار الحارق أطول وأكثر ضررا بالمباني، ويصبح الانفجار أكثر
تدميرا في المناطق المحصورة.
وتعادل كمية الضغط المتولدة عند انفجار القنبلة ضعف الضغط المتولد من
القنابل التقليدية؛ فعادة يكون الضغط الجوي أكثر بقليل من كيلوجرام واحد
على السنتيمتر المربع، في حين يصل الضغط الجوي عند انفجار قنبلة البخار
الحارق إلى 30 كيلوجراما/ سنتيمتر مربع.
ويخلف انفجار خليط الوقود والهواء بسرعة تفوق سرعة الصوت وراءه - فراغا،
وعندئذ يتم شفط الهواء والأنقاض في الفراغ؛ وهو ما يكون سحابة تشبه الفطر
(عش الغراب أو المشروم).

ويتعرض من لا يحترق بالقنبلة الرذاذية للإصابة بسبب الانفجار الكبير أو الفراغ الناتج عنه بإصابات بالغة تشمل عادة:
- ارتجاج الدماغ أو العمى.
- تمزق طبلتيْ الأذن.
- انسداد المجاري الهوائية وانهيار الرئتين.
- الإصابة من الأجسام الصلبة المتطايرة.
- نزيف داخلي متعدد، وإزاحة الأعضاء الداخلية أو تمزقها.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yadk.yoo7.com
 
أسلحة الوقود والهواء fuel-air bombs
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات الطيران العربى :: الفئة الأولى :: منتدى أنظمة تسليح سلاح الجو-
انتقل الى: