ساحات الطيران العربى

www.4flying.com
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيفية تجنيد الجواسيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 258
تاريخ التسجيل : 22/02/2008

مُساهمةموضوع: كيفية تجنيد الجواسيس   الأربعاء أبريل 09, 2008 10:30 pm

كيفية تجنيد الجواسيس


من
البديهي جداان نتعلم الدروس والعبر من ان المدارس الامنيه التي انشئت في
عصرنا الحديث ابتكرت وسائل متطوره للتعامل مع الارض والانسان كل لمصلحة
الدولة اوتلك

على حساب المواطنيين او الشعوب الاخرى كما هو
حاصل بشكل مباشر عاى ارضنا الفلسطينية من قبل الاجهزة الامنيه الاسرائيلية
القمعيه. وللتعرف عن قرب حول اهم هذه المدارس نبداء :


المخابرات الأمريكية ( المدرسة الامريكية ):

تأسست
عام 1947 عندما أمر الرئيس الأمريكي هاري ترومان بإنشاء وكالة الاستخبارات
المركزية الامريكية (cia) الذي يعمل بالتعاون مع جهاز (fbi) وتقع مدرسة
تدريب رجال المخابرات الامريكية ( Cia) في مجموعة من الأبنية الضخمة في
مدينة ( الانجلي) بولاية فرجينيا وتشتهر بين العملاء باسم ( المزرعة ) على
انها (منبع الجواسيس) أول ما يخضع له الملتحقون الجدد بهذه المدرسة هو
اختبار (الكشف عن الكذب) لبيان مدى سلامة بنيتهم في العمل كعملاء
للمخابرات الامريكية كما يقوم رجال المباحث بالتحري عن كل عميل جديد
وأفراد أسرته بأكملها لفترة طويلة وبكل دقة متناهية قبل ان يلتحق رسمياً
بالعمل لدى جهاز المخابرات واكثر ما تهتم به دروس التعليم في المدرسة
الأمريكية هو:


الحفاظ على سرية العمل.
طرق التخفي.
التنكر .
وتسجيل المعلومات في سرية تامة .
ويركز
الأمريكيون اهتمامهم بالتجسس على الاتحادالسوفييتي سابقاً حيث يتدرب
الجواسيس المؤهلون للتجسس على روسيا على طريقة الحياة في روسيا وعادات
وتقاليد ومشاكل الروس حتى يتمكنوا بمهارة التقاط المعلومات المكلفين
بالحصول عليها.


يسجل الجهاز الملاصق للصور للتغيرات التي
تطرأ على حركة التنفس عند النطق بالكذب، اما اللفافة الموضوعة حول الذراع
فتسجل تغيرات سرعة النبض ويقوم الجهازالحساس المتصل بالأداتين السابقتين
بتسجيل نتائج الاختبار على ورقة تصدر من الجهاز.


الاستخبارات بالمفهوم الامريكي:

تعني:
نتيجة جمع و تقييم وتحليل وايضاح وتفسير كل ما يمكن الحصول عليه من
معلومات عن أي دولة أجنبية او عن أي مناطق العمليات العسكرية والتي تكون
لازمة لزوماً مباشراً للتخطيط.


من أقسام الاستخبارات اهمها:

الرقابة .
الخدمة السرية.
قال فارجوا: ان الاستخبارات تعني بصورة ما القدرة على فهم و تقدير الآراء.

الاستخبارات الجغرافية :
التي
تهتم بالمعلومات الخاصة بطبيعة الأرض والبحر و الجو، من أجل الخطط
العسكرية ، انقسمت الى أقسام ، قسم خاص بالطبوغرافيا،و قسم بالأرصاد
الجوية،و قسم بالطقس ، وقسم بالهيدروجرافي،و قسم بالنقل.


الاستخبارات التكنولوجية.
هي
ذات أهمية حيوية خاصة بالامن القومي منها ، الاستخبارات العلمية، المتخصصة
في التفجير الذري ، الالكترونيات والصواريخ الموجهة والمواصلات السلكية
واللاسلكية والحرب البيولوجية والحرب الكيماوية.


الاستخبارات التكتيكية :
هي
جمع المعلومات على المستوى التكتيكي حول قوات العدو في منطقة محددة ، او
حول المنطقة، ذاتها وتحليل هذه المعلومات وهي استخبارات (قتالية) أو (
المعركة) و المعلومات التي يحتاجها القائد الميداني ) : تعني التجسس
التكتيكي) .


هي جمع المعلومات المتعلقة بشؤون عسكرية
أوأمنية وتنسيقها، وتحليلها، وتوزيعها على المستوى الاستراتيجي وعلى مستوى
الدولة والهدف منها هو معرفة قدرات الدولة الاخرى، والتكهن بنواياها
للمساعدة في تخطيط المسائل المتعلق باستراتيجية الدولة صاحبة النشاط و
تعني أيضاً جمع المعلومات عن الاتجاهات الاقتصادية العسكرية والسياسات
المتبعة ( تعني التجسس الاستراتيجي ) .


المخابرات الوقائية:
هي
المعرفة و التنظيم والتحليل النشاط الذي يوجه للقضاء على نشاط الجاسوسية
المعادية ،و المهمة الأساسية لمقاومة الجاسوسية هي التعرف عل نشاط عملاء
العدو السريين واستغلاله والسيطرة عليه.


الاستخبارات المضادة:
تعني
المعرفة والتنظيم والتحليل والنشاط الذي تستخدمه استخبارات الدول لشل نشاط
الاستخبارات المعادية، ووجه نشاط في مكافحة الاستخبارات ضد جهود
الاستخبارات الاجنبية المعادية المتمثلة بالتجسس.


والتجسس المضاد:
-
هو عبارة عن مجموعة من الإجراءات البوليسية المضادة التي تتخذها إحدى
الدول للمحافظة على المعلومات السرية التي تمتلكها، و منع عملاء العدو من
الوصول اليها ،و الحفاظ على سرية عملياتها تجسسية واكتشاف نوايا العدو،
وعمليات العدو.


التجسس السياسي :
كانت
البعثات الدبلوماسية لا تزال الوسيلة الرئيسية بجمع المعلومات السياسية عن
مصادرها العلنية، وتدعمها في ذلك اجهزة الاستخبارات المتخصصة بواسطة عملاء
سريين يقومون بالتجسس لحسابها .


التجسس الاقتصادي:
تهتم اجهزة التجسس بجمع المعلومات المتعلقة، بالنشاط التجاري، والمالي للدول الأخرى.


المخابرات الروسية: ( المدرسة الروسية):

تأسست
عام 1881 مشابهة لدائرة حماية الدولة (أيالشرطة السرية للقيصر) وفي عام
1917 تأسست المفوضية فوق العادة لمكافحة أعداء الثورة والقضاء على
التخريب، الروس هم أشد الدول حرصاً على الاهتمام بالجاسوسية وتدريب
الجواسيس ووجود مدارس كثيرة للجاسوسية في مختلف أنحاء الاتحاد السوفييتي و
يبلغ عددها عشرة مدارس وكل مدرسة تختص بلغة معينة من العالم مثل مقر
الاستخبارات العسكرية في موسكو وهيي أهم كلية حربية لدى الجيش، و تدرس الى
جانب المواضيع العادية الكتابة السرية ، والتصوير على الأفلام وكيفية
التعامل مع العملاء السريين.


المخابرات الروسية:

تقع
في مدينة غوركي من موسكو (و تسمى مدرسة ماركس انجلز ) وتعتبر بالنسبة
للجواسيس ، مدرسة ابتدائية لأنهم يقضون فيها أربعة شهور يتعلمون فيها :-


تاريخ الحركة العمالية.
تاريخ الحزب الشيوعي في الاتحاد السوفييتي.
النظام والانضباط و الطاعة.
و
ينقل الطلاب الى مدرسة ( لينين التقنية) بالقرب من الحدود جمهورية التتر
السوفياتية وأول مادة تدرس لهم هي الرياضة، دورة الرماية واستعمال الأسلحة
،و يليها التدريب على الشيفرة و حلها، واستعمال أجهزة الإرسال وتضم برامج
التدريب دراسات عن الأمن العام، والقانون والاستراتيجية العسكرية و مكافحة
التجسس ومراقبة الجواسيس وكيفية التهرب من الآخرين و دراسات كاملة عن بعض
اللغات .


و مدة الدراسة سنتين ونصف في هذه المدرسة و تبدأ
الامتحانات فيها من قبل ضباط المخابرات والمتخصصين و الخبراء ويصنف
الناجحون بعد ذلك الى قسمين:


قسم يؤهل خارج البلاد .
قسم يؤهل للعمل داخل البلاد .
ويعقب هذه التدريبات ، الاعتقال التأديبي لمعرفة مدى قدرة الجاسوس النفسية والجسدية في حال اعتقلته اجهزة المخابرات الغربية.

مدرسة كتايسكايا :
يتم اعداد الجواسيس للتجسس على الصين .

مدرسة جاسزينا :
-
والتي يتم تأهيل الجواسيس للتجسس على الدول الناطقة على نماذج مشابهة
لنماذج الحياة في الدول الغربية وتحتوي على بارات مماثلة للطابع الغربي
الانجليزي ويرتدي الجاسوس ملابس الدول الغربية ويتعاملون مع بعضهم بأسماء
غربية وتقوم بحراسة مدرسة مجموعة من القوات المسلحة على اعلى درجة من
التدريب والمهارة، و قد برع المواطن الروسي في ظل المبادئ الشيوعية في
التجسس على مواطنيه بل وعلى أهله وعشيره مما أكسبه مهارة في هذا المجال
وقد تخرج من هذه المدارس جواسيس مشهورين مثل (دودلف ابل) ( كونون مولودي).


وكما يركز الروس اهتمامهم بالتجسس على الولايت المتحدة الامريكية.


المخابرات البريطانية ( المدرس البريطانية ):

تأسست
عام 1573أسسها السير فرنسيس ولسنجام، وزير الدولة والمستشار لدى الملكة
اليزايث الاولى، وأهم فروعها الاستخبارات الحديثة ( ام ،اي -6) ،تهتم بجمع
المعلومات الخارجية ،واستخبارات ( ام ، اي – 5) هي مسؤول عن لامن الداخلي
ومكافحة التجسس.


و تأتي المدرسة البريطانية في المرتبة
الثانية بعد المدرستين الروسية والألمانية يوجد في انجلترا عدد محدود من
مدارس الجاسوسية التي تقع أغلبها في الريف الانجليزي حيث يلتقى الجواسيس
في المدرسة الانجليزية دروساً مكثفة من كل انواع الرياضيات العنيفة
كالمصارعة الحرة والجودو والكاراتيه الى جانب تعلم اللغات الأجنبية ،
ودراسة الجغرافيا ودراسة فن التخريب واستعمال الذخائر وكما يتدرب الجواسيس
على قوة الاحتمال حتى يستطيع ان يتصدوا لكل المواقف التي قد يواجهونها في
البلاد الاجنبية فيقضي الجاسوس فترة في سجن انفرادي مع حرمانه من النوم
والطعام حتى تزداد قوة تحمله إذا ماتعرض لسجن على يدالأعداء . وتقوم اجهزة
المخابرات البريطانية فرع ( ام، اي – 5) بالتنصت على هواتف العديد من
المواطنين البريطانيين بدون اذن اداري او قضائي ومراقبة البريد والهاتف من
ضروريات عمل المخابرات وأجهزة كشف التردد الراديو، او ساعة اليد، و من ثم
زرع أداة كشف في الجسم( أداة استراق السمع في الجسم والحصول على المعلومات
بواسطة الآلات الالكترنية والتنويم المغاطيسي.



الاستخبارات بالمفهوم البريطاني :

تعني
المعرفة والعلم بالمعلومات التي يجب ان تتوفر لدى كبار المسؤولين من
المدنيين والعسكريين و التي تعنى بالدول الاجنبية والمصالح المختلفة للدول
وتقوم بجمع المعلومات واتخاذ الإجراءات المتعلقة بشؤون التجارة وما يتعلق
بالقوات العسكرية حتى يمكنهم العمل لتأمين سلامة الأمن القومي.



المخابرات الألمانية (المدرسة الألمانية ):

تأسست
عام 1945وهي فوق أراضي ألمانيا و تتكون من مؤسسات للاستخبارات الداخلية و
الخارجية والعكسرية ذات مهام متشعبة وهي تابعة لوزارة الدفاع وواجبها
الأساسي تامين سلامة القوات المسلحة داخلياً و خارجياً والألمان من أكثر
الشعوب التي اهتمت بالجاسوسية فوضعوا لهذه النظم والقوانين وأصبحت علماً
كأي علم من العلوم، وتتميز المدرسة الألمانية بالدقة المتناهية و
الإرشادات التي يتلقاها الجواسيس الألمان في دراسة التجسس مثل التحدث بلغة
ألمانية حتى تشجع الآخرين على التحدث بحرية ، التخلص من أي ورقة او خطاب
بنتهى السرية والحرص واتباع النظام الشديد والقسوة في التدريب و تقوم
المدرسة الألمانية بالتخلص من الجواسيس الفاشلين في التعليم بارسالهم في
مهمات تضمن فيها القبض عليهم و شنقهم ويطلق على الجاسوس الفاشل( الغبي)
والألمان عندما يجندون الجواسيس يدرسون طبعهم، وميولهم(وغرائزهم النفسية
ثم يفرزون ما هو صالحاً و كتوماً محباً للعمل، حريصاً على أداء الواجب
ويدربون على فن الجاسوسية وأساليبها التي عددها الجاسوس الألماني (كران
بي) أهمها :


علموني الاستفادة من الشمس في السير نهاراً وكيفية الاستفادة من هبوب الريح و حركة الأشجار و الأغصان في السير ليلاً .

دربوني على كيفية معرفة الرقم، وخطوط الطول، والدرجات و خط الاستواء ومستوى المياه و مراصد المدافع.

علموني أنواع الموانع الطبيعية ،المرتفات والمنخفضات ، العوارض الاصطناعية ،الخنادق والأرصفة.

دربوني على محرك الطلقة ومنتهى ارتفاع خط النار.

دربوني على معرفة المواقع المستحكمة وانواع الحصون المشيدة عليها وطبيعة الأراضي المحيطة بها والمواضع القابلة لاخفاء الطيارات.

تعلمت كيفية التمييز بين الطيارة الموجودة على سطح الأرض في العداء وبين الطيارة الموضوعة داخل الوكر.


المخابرات الإسرائيلية الموساد( المدرسة الإسرائيلية) :

اهتم
ديفيد بن غوريون في أيام الاستقلال الاولى عام 1951 مصلحة الاستخبارات
الإسرائيلية عليه ان يكون كفؤاً لأفضل تنظيمات الاستخبارات في العالم ،
لأن بقاء اسرائيل يعتمد عليه ، استطاع ان ينشئ خمس فروع للاستخبارت
الإسرائيلية:



فرع شاي :

و هوقسم تابع للهاغاناة وهي الجيش السري اقامه المستوطنون في فلسين بقيت تقوم بجمع المعلومات وتحليلها دون تغيير طبيعتها.

فرع الشين بيت :
الذي كان مسؤولاً بصفة رسمية عن الامن الداخلي.

فرع علياه بيت:
الذي
أقيم في عهد الانتداب البريطاني لتهريب المهاجرين غير الشرعيين الى فلسطين
وحولت اهتمامها الى مساعدة اليهود على الفرار من الدول العربية المعادية
لإسرائيل.


فرع وزارة الداخلية:
كانت غايتها عقد صلات مع موظفي الاستخبارات في البلدان الاخرى .

فرع الاستخبارات على شؤون البوليس و فرع شيروت يدوتو تعني ( خدمات الإعلام ).



المدرسة الإسرائيلية:

تتلقى
عناصر الموساد دروساً في جميع الاختصاصات لمدة عامين ومدارسهم مستقلة في
تل أبيب والقدس يتلقى فيها الدارسون محاضرات عن السياسة الدولية وعن سياسة
و اقتصاد دولة اسرائيل والوسائل والتجهيزات الحديثة لانجاز مهمة
الاستخبارات والاطلاع على تجارب المخابرات الاجنبية ويتوجب على جميع
الضباط العاملين في الموساد (اتقان اللغة العربية) بشكل الزامي .


ويوجد
في اسرائيل كلية خاصة( لتدريس الامن بهدف صيغة عقيدة الامن الإسرائيلية
وخلق مفهوم أمن مشترك على أساس المعلومات المشتركة وفي هذه الكلية يتم
دراسة المعطيات وتحليلها في بعض الاحيان ويقوم رؤساء الأقسام بتقمص شخصيات
من الدول العربية.


أساليب الموساد في العمليات الاستخباراتية:

العميل
المزروع : تتعاون كافة اجهزة المخابرات في مسألة زرع عميل لها في الدول
العربية وأبرز العملاء كان ايلي كوهين عمل في سوريا عام1961 ، و لفغنانغ
لوتس ،الذي وصل الى القاهرة عام 1961 مدعياً انه لاجئ سياسي وألقي القبض
عليه.


تجنيد يهود من الدول العربية: وأبرز العملاء ( شولا
كوهين) التي تعتبر من أخطر جواسيس الموساد في لبنان ، والشرق الاوسط عاشت
في وادي أبو جميل ببيروت عام 1947 وشاركت في اعداد قوة الدفاع عن النفس عن
اليهود التي اندمجت مع حزب لكتائب اللبناني و ساهمت في تهريب اليهود من
لبنان ، واستطاعت تجنيد الضابط اللبناني (جورج انطون) وتعاونت مع مدير
كازينو الأولمبياد حيث يجتمع اكبر عدد من رجال السياسة وهواة القمار
وقابلت كميل شمعون ومهدت لاجتماع اديب الشيشكي بالجنرال مكليف رئيس
الأركان الإسرائيلي وعام 1950 ستطاعت سرقة البروتوكول الأمني بين سوريا
ولبنان إلا ان المخابرات السورية اكتشفها واعتقلتها حتى أفرج عنها عام
1967 أثناء تبادل الأسرى.


شبكات التخريب: مهمتها القيام
بأعمال التخريب لخدمة هدف سياسي في احدى الدول العربية، مثل الشبكة
الجاسوسية التي تضمنت دموشي مرزوق ، وشموئيل عزرا، في مصر التي استطاعت
تجنيد العديد من الشبان في القاهرة والاسكندرية و نفذت تفجيرات ضد مصالح
بريطانية لتعطيل جلاء البريطانيين عن مصر.


عمليات
الاغتيال: عام 1972 عين الموساد مستشاراً لرئيس الحكومة ضمن صلاحيات خاصة
من اجل التنسيق لمكافحة الإرهاب أهارون باريف، منسق للحرب ضدالإرهاب
وتشكيل مجموعة اغتيال بالتعاون مع الموساد و اغتيال عملاء الموساد محمد
الهمشري ، كمال ناصر، يوسف النجار ، كمال عدوان ، وكان قائد عملية
الاغتيال (ايهود باراك ) وغيرهم من القادة الفلسطينيين والعرب في قبرص و
اليونان والنرويج.


عمليات السرقة : عام 1948 قام الموساد بتهريب أربع طائرات بريطانية الى اسرائيل من طراز فايتر بالإضافة الى عمليات سرقة اليورانيوم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yadk.yoo7.com
 
كيفية تجنيد الجواسيس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات الطيران العربى :: الفئة الأولى :: المخابرات والجوسسة-
انتقل الى: