ساحات الطيران العربى

www.4flying.com
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 مركز ومدرسة سلاح الصّيانة السعودى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات: 258
تاريخ التسجيل: 22/02/2008

مُساهمةموضوع: مركز ومدرسة سلاح الصّيانة السعودى   الأحد مارس 09, 2008 3:31 am

مركز ومدرسة سلاح الصّيانة

تأسست
مدرسة سلاح الصيانة في عام 1373هـ، وافتتحت رسمياً في الثاني من شهر ربيع
الأول من العام نفسه بالثكنة العسكرية (القشلة سابقاً) في مدينة الطائف.
وكانت تستقبل الطلبة من حملة الشهادة الابتدائية ليتلقوا المواد النظرية
والعلمية، ويتخرجوا برتبة نائب فني (وكيل رقيب حالياً). وكانت المدرسة
تعقد آنذاك الدورات التأسيسية والمتقدمة، في أقسام الضباط وميكانيكا
السيارات، وأعمال الخراطة واللحام، والأسلحة الخفيفة.

وفي العاشر
من شهر صفر عام 1383 انتقلت المدرسة من الثكنة العسكرية، مع مثيلاتها من
المدارس العسكرية، إلى مكان يقع شمال مقر قيادة الجيش في الجهة الشمالية
الغربية من مدينة الطائف. وذلك لازدياد أعداد الطلاب، وتطوير التعليم
النظري والعملي، وارتفاع عدد الدورات فيها إلى ثلاثين دورة لكل عام دراسي.

ومع
تزايد إقبال الراغبين في الالتحاق بالمدرسة، بُني مقر جديد لها في الخامس
عشر من شهر رجب عام 1390هـ. وفي عام 1393هـ أضيف مهمة التدريب على صيانة
الدروع إلى أقسام الدراسة في مدرسة الصيانة، وذلك للحاجة إلى تدريب
الكوادر الفنية عليها.

وفي عام 1399هـ افتُتح مركز تدريب الطلبة
المستجدين. وفي عام 1400هـ كُلفت المدرسة بتجنيد الشباب، ليتغير مسمى
المدرسة إلى "مركز ومدرسة سلاح الصيانة". وبهذا ازدادت مهام المركز
والمدرسة بتولي مهمة التدريب الفني والنظري والعلمي لمنسوبي سلاح الصيانة،
وأسلحة القوات البرية، والقطاعات العسكرية الأخرى، ومنسوبي الدول الشقيقة
والصديقة، وقد تم توفير الأيدي الفنية العاملة القادرة على صيانة أحدث
المعدات، التي تستخدمها القوات البرية. وتعقد المدرسة سنوياً دورات في
اللغة الإنجليزية، ودورات متخصصة في مجال الصيانة والتموين، لكافة
المستويات وفي جميع التخصصات، وقد وصل عدد الدورات التي تعقد كل سنة 112
دورة، وعدد الخريجين 3502 حتى نهاية عام 1418هـ، بعد أن كانت مقصورة في
الماضي على دورة ضباط تأسيسية، ودورة الميكانيكا التأسيسية والمتقدمة،
وإصلاح الأسلحة الخفيفة، لعدد في حدود 60 طالباً فقط. فضلاً عن الدورات
المتتالية، التي تعقد في المدرسة على مدار العام، لمساندة مشاريع القوات
البرية، التي من أهمها مشروع "البرادلي" و"تطوير الناقلة م113"، و"مشروع
السيف"، وغيرها من المشاريع الحيوية والمهمة لبقية الأسلحة، كالمدفعية
والمهندسين، لمساندة الأجهزة الحديثة ذات التقنية الفنية العالية لصيانة
المعدات الكيميائية وأجهزة إزالة التلوث والإلكترونيات.

16. سلاح النقل

سلاح
النقل هو الجهة المسؤولة عن نقل الأفراد، والأسلحة، والمعدات، والنقل
الإداري، ومختلف أصناف التموين داخل القوات البرية باستخدام وسائط النقل
المتوافرة. وقد يُكَلفَ سلاح النقل بالمشاركة في المهام الإنسانية،
كالإغاثة وقت الطوارئ، والإسهام في موسم الحج.

بدأ تكوين سلاح
النقل منذ اللحظة التي خطط فيها الملك عبدالعزيز لاستعادة الرياض، حيث
استخدم في معاركه الجمال والخيل، إلى أن بدأ وصول العربات ذات العجلات
التي تعمل بالدفع الذاتي، فاستخدمت لقطر المدفعية الثقيلة ونقل الجنود
والمعدات.

ومع استمرار تطور الأسلحة وتغير التكتيكات الحربية، أصبح
لزاماً نقل الجنود إلى أماكن بعيدة. لذلك أحدث عام 1360هـ تشكيل جديد باسم
"هيئة الإمدادات والتموين للصيانة". وقد ضُمت سرية النقليات لهذا التشكيل،
واعتبر ذلك أول تشكيل لسلاح الصيانة والنقل.

وفي عام 1364هـ تم
تأسيس أول سلاح للنقل، ضمن التشكيل نفسه، على شكل وحدات صغيرة سميت
"الوحدات الآلية"، شملت جميع أنواع العربات والمدرعات والعربات الخاصة
باللاسلكي. وفي عام 1365هـ عُدِّل الاسم إلى "سرية النقليات"، وأدخلت
الشاحنات والجيوب. وفي عام 1369هـ استُحدث تشكيل جديد تحت رئاسة هيئة
إمدادات وتموين الجيش باسم "مساعد الهيئة للصيانة والنقل".

واستمر العمل بهذا التشكيل حتى عام 1379هـ، إلى أن فُصل سلاح النقل عن سلاح الصيانة، وتم إنشاء سلاح مستقل للنقل.

وفي عام 1396هـ صدر التشكيل الحديث للقوات البرية، تلاه تشكيل هيئة الإمدادات والتموين بمسماها الجديد، وتم ربط سلاح النقل بها.

وقد
تطور هذا السلاح كثيراً، وازدادت وحداته في جميع المناطق العسكرية في
المملكة لتؤدي الخدمات الإدارية داخل المنطقة، وخدمات الإسناد العام بين
المناطق العسكرية.

17. مركز ومدرسة سلاح النقل

تأسست مدرسة
تعليم السِّياقة في عام 1368هـ بالطائف، وهي من أقدم المدارس العسكرية في
القوات البرية. ثم تلا ذلك تأسيس مدرسة الشؤون الإدارية في عام 1378هـ.
ونظراً لتجانس مهمة كل من سلاح التموين وسلاح النقل، أُدمجت في عام 1394هـ
مدرسة السياقة في مدرسة الشؤون الإدارية، ليُصبحا مدرسة واحدة، سُميت
"مدرسة التموين والنقل".

وبتاريخ 28 ذو الحجة فُصلت مدرسة النقل عن
مدرسة التموين، وتأسس "مركز ومدرسة سلاح النقل" في الخرج، إضافة إلى مركز
تدريب قيادة العربات التابعة لسلاح النقل في المناطق العسكرية. وبذلك تولى
مركز ومدرسة سلاح النقل بمسماه الجديد، تزويد القوات البرية بالسائقين
العسكريين المهرة المتدربين على قيادة كافة أنواع العربات وتحت جميع
الظروف. إضافة إلى عقد دورات لتدريب ضباط، وأفراد سلاح النقل، والأسلحة
الأخرى، على مهام وواجبات النقل وإجراءات التخطيط في الميدان.

18. مراكز تدريب قيادة العربات

تعتبر
مراكز قيادة العربات أحد صروح القوات البرية التعليمية، التي تستقبل
الراغبين في الالتحاق بصفوف وحدات القوات البرية للعمل سائقين للعربات
العسكرية بمختلف أنواعها. فيتلقون دورة تدريب الفرد الأساسي لتحويلهم إلى
عسكريين، ثم يبدأون بدورة تعليمية في قيادة العربات العسكرية، وتمييز
الاختلاف بينها وبين العربات المدنية. وبعد إتمام هذه الدورة يُعين
المتخرج على الوظيفة الملائمة له. أما الأفراد العسكريون فيعطون دورة
تعليمية في قيادة العربات العسكرية، وعند تخرجهم يعودون لوحداتهم لممارسة
عملهم الجديد. والمراكز التي تقوم بهذه المهمة هي،

أ. مركز تدريب
قيادة العربات في قاعدة الخرج. وقد أنشئ في عام 1377هـ باسم "مدرسة
السواقة"، وأُعيد تشكيله في عام 1382هـ باسم "مركز السواقة". وفي عام
1402هـ أُعيد تشكيله باسم "مركز تدريب قيادة العربات". وفي عام 1414هـ،
وبعد أن أصبح النقل سلاحاً مستقلاً، ضم تشكيل هذا المركز إلى "مدرسة سلاح
النقل" ليصبح المسمى الجديد "مركز ومدرسة سلاح النقل".

ب. مركز
تدريب قيادة العربات في المنطقة الجنوبية. وقد أنشئ في عام 1385هـ باسم
"مدرسة السواقة". وفي عام 1402هـ أُعيد تشكيله باسم "مركز تدريب قيادة
العربات".

ج. مركز تدريب قيادة العربات في المنطقة الشمالية
الغربية. وقد أنشئ في عام 1382هـ باسم "مدرسة سواقة". وفي عام 1385هـ
أُعيد تشكيله باسم "مركز السواقة" وفي عام 1402هـ أُعيد تشكيله باسم "مركز
قيادة العربات".

د. مركز قيادة العربات في المنطقة الشمالية. وقد أنشئ هذا المركز في عام 1407هـ، ويؤدي أعماله في تدريب وتخريج السائقين.

19. سلاح التموين

يعتبر
سلاح التموين من الأسلحة الفنية المهمة في القوات البرية، وتبرز أهميته في
المقولة العسكرية الشهيرة "الجيوش تمشي على بطونها"، فهذه المقولة تحكي
وتلخص تجارب عسكرية واقعية خاضتها الجيوش القديمة والحديثة. فسلاح التموين
هو المعني بتوفير معظم أصناف التموين لكافة وحدات القوات البرية، وتقديم
الإسناد الإداري للتشكيلات القتالية أثناء العمليات الحربية.

كانت
بداية سلاح التموين في الجيش السعودي، عبارة عن سرايا تموين خاصة لخدمة
الألوية في بعض المناطق العسكرية. وعندما توسعت قاعدة القوات البرية،
شُكلت في عام 1369هـ إدارة للتموين والمهمات في منطقة الطائف. وفي عام
1377هـ تم إحداث أول تشكيل فني وإداري لهذا السلاح في مدينة الرياض على
نطاق أوسع، وسُمّي "قيادة سلاح التموين والمهمات".

أُعيد تنظيم
السلاح في عام 1392هـ، وأنشئت له عدة فروع في المناطق العسكرية. وتم تنفيذ
هذا التنظيم الجديد اعتباراً من غرة جمادى الأولى 1405هـ. وكان آخر تعديل
على تنظيم سلاح التموين والمهمات في غرة جمادى الأولى 1410هـ ولم تمضِ
فترة طويلة حتى تم تغيير اسمه إلى "سلاح التموين" وذلك في الأول من جمادى
الأولى 1413هـ. ويتولى السّلاح تموين تشكيلات ووحدات القوات البرية بكافة
احتياجاتها من أصناف التموين، الأول (الإعاشة)، والثاني (الملابس
والتجهيزات والمعدات والأدوات المكتبية والمنزلية)، والثالث (المحروقات)،
والرابع (متطلبات الفرد الشخصية) وإدارة الصنف الخامس (الذخيرة). وترتبط
قيادة السلاح فنياً وإدارياً برئيس هيئة إمدادات وتموين القوات البرية،
كما يرتبط بقيادة السلاح فنياً كل من "مركز ومدرسة سلاح التموين"،
وتموينات القواعد في المناطق العسكرية، وسرايا التموين في الألوية، وفصائل
التموين في الكتائب. واستمراراً لتطوير سلاح التموين، واهتمام قيادته بما
من شأنه رفع مستوى أداء الخدمات، فسوف يُدخل نظام الحاسب الآلي ضمن أعمال
التخزين والصرف، لتتم مساندة الوحدات والتشكيلات بالسرعة والمرونة
اللازمين، وبالكم والكيف المطلوبين.

20. مركز ومدرسة سلاح التموين

تأسست
مدرسة سلاح التموين في عام 1378هـ باسم "مدرسة الشؤون الإدارية" في مدينة
الطائف. وفي عام 1394هـ دُمجت في مدرسة السواقة، ليصبح مسماها الجديد
"مدرسة التموين والنقل".

وفي الفترة من عام 1394هـ إلى 1400هـ نُقل
جناح التموين، من مدرسة التموين والنقل، إلى "مركز ومدرسة سلاح الصيانة"
للاستفادة من نظام التموين المعمول به في الصيانة، والعمل على تطبيقه،
وتأهيل ضباط وضباط صف الجناح.

وفي عام 1414هـ تم فُصل جناح النقل
عن المدرسة، وُضّم إلى تشكيل "مدرسة سلاح النقل" الجديد، التي تم إنشاؤها
في ذلك العام في مدينة الخرج. وجرى تعديل مسمى "مدرسة التموين والنقل" إلى
"مركز ومدرسة سلاح التموين" بعد أن ضم إليها مركز التدريب. فأصبحت تعقد
الدورات التخصصية للضباط، وضباط سلاح التموين، والأسلحة الأخرى، كما تؤهل
المستجدين وتخرجهم ضباط صف للخدمة في كافة وحدات القوات البرية، وتعدهم
للقيام بمهام التموين المختلفة.

21. مراكز الاستقبال والتجنيد وتدريب المستجدين

أ.
مركز الاستقبال والتجنيد: توجد عدة مراكز للاستقبال والتجنيد، في مختلف
المناطق العسكرية، مهمتها استقبال المواطنين الراغبين الانخراط في السلك
العسكري، وإكمال إجراءات تعيينهم وإرسالهم إلى مراكز التدريب المختلفة،
لتعويدهم على الحياة العسكرية وتدريبهم على التخصصات المختلفة. يجرى بعد
ذلك توزيعهم على الوحدات. ويعتبر مركز الاستقبال والتجنيد في الرياض من
أكبر المراكز في القوات البرية، وقد أُنشئ في عام 1396هـ باسم مكتب
التجنيد. ثم سُمّي في عام 1405هـ "مركز الاستقبال والتجنيد". ولا يزال هذا
المركز يؤدي واجباته، مستقبلاً المواطنين لسد احتياجات وحدات القوات
البرية من الشباب السعودي المدرب. وينسق في ذلك مع مراكز التدريب المهني
والمعاهد الثانوية الفنية، لاستقطاب خريجيها.

ب. مراكز تدريب
المستجدين: تنحصر مهمة هذه المراكز في تدريب المتقدمين للالتحاق بصفوف
وحدات القوات البرية، من حملة الشهادات الابتدائية أو الكفاءة المتوسطة أو
الثانوية العامة، بعد إكمال إجراءات تعيينهم من قِبَل مراكز الاستقبال
والتجنيد، ثم توزيعهم للعمل بوحدات القوات البرية، كل حسب التخصص الذي
تدرب عليه. وقد كانت هذه المراكز مستقلة عن الأسلحة إلى عهد قريب، إلاّ أن
بعضاً منها ألغى إما لوجود مركز آخر بديل في المنطقة نفسها، أو لأنه ضُم
لمدرسة أحد الأسلحة ليؤدي الغرض نفسه. ولم يبقى منها مركزاً مستقلاً سوى
مركز تدريب المستجدين في الخرج، الذي أُنشئ في عام 1408هـ، وكان عبارة عن
سرية تدريب في قاعدة الخرج. ويعتبر من أكبر مراكز تدريب المستجدين في
القوات البرية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://yadk.yoo7.com
 

مركز ومدرسة سلاح الصّيانة السعودى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ساحات الطيران العربى :: الفئة الأولى :: منتدى السيناريوهات الجوية والرادارات القتالية :: ¤ô§ô¤*~ الدراسات الإستراتيجية و التحليلات العسكرية ~*¤ô§ô¤*-